ميلاداً مجيداً من أسرة موقع الأخويات




يا من أتيت بتجسدك كي تنقلنا على أجنحة الروح القدس من ظلمة العهد القديم الى أنوار العهد الجديد، أتيت تحوّل عقم اليصابات الى خصوبة وصمت زكريا الى شكران، دعنا نؤمن ونثق بك في محنة إيماننا، أن كلمتك تتم في أوانها، وان المستحيل بين الخلائق هو ممكنٌ عندك. أنت يا من لا تزال تتدخل دون مللٍ في تاريخنا الشخصي، لتفتح ما نغلقه وتشفي ما أمرضناه. ميلاداً مجيداً من رابطة الأخويات في لبنان


Connect with us